الوصالي :الإنسان استخدم عقله وخياله لاستكشاف عوالم شكلت على مدى تاريخه ألغازًا وأحاجيًا       بفنون الأحساء الليالي الثقافية في حضرة الخط العربي       مسيه ادبية بعنوان همسات هجرية       سماحة العلامة السيد ابو عدنان :الأدب الحوزوي بين الأمس واليوم قراءة من الداخل       رسالة مُفعمة بالود والاحترام للسيد محمد رضا السلمان (أبو عدنان) مع التحية       شخصيات عاصرتها وعرفتها       خواطر رمضانية الحلقة التاسعة       الشهري : نادي الأحساء هو نادي الشباب نادي السواعد الفتية       السفير عادل نوفل يحتفل بتخرج ابنته نوف في مجال القانون والمحاماه       الضحى يغتال احلام الفرسان في بطولة الأجيال الرمضانية       الوسام يتجاوز الكساء ويعبر لدور الاربعة في بطولة الأجيال الرمضانية       شقيق أمير الفوج السادس والثلاثين في ذمة الله       إكتمال فرق دور الثمانية من بطولة العرين الرمضانية       خواطر رمضانية الحلقة الثامنة       ما يحدث في "الفواتح" بين الحقيقة والسيناريو!      


حضرت ليلة البارحة أُمسية أدبية، وتُحفنة سردية بالشاهد والاستشهاد، والرحابة والسداد، بين الحضور للأديب العلامة السيد محمد رضا السلمان (أبو عدنان)، في ملتقى المركز الأدبي بالأحساء، حول سيرة الأدب الحوزوي بين الأمس واليوم قراءة من الداخل..حقيقة كان سرده شهيّاً بالدهشة، والاستحضار الأخاذ، وقد سنحت لي الفرصة في الختام بالمداخلة، إلا أنني أختزلتها واستثنيت بعضاً من نقاطها كي لا يثقل النصاب، ويطول الجواب، وذلك لترك الفرصة للغير بالإثراء، وللمُدة الزمنية المُحددة للأمسية.
لم تكن المرأة يوما مغيبة في مجتمعاتنا  ،  فلقد كانت شريكة حقيقية و تتكامل مع الرجل و لم يكن شغف العيش هو ما يجعلها كذلك، انها البنية الإجتماعية بالفهم المتبادل بين الذكور والإناث  بإختلاف الأدوار والهدف الحياة .و على الرغم من وصم جوانب من الحالة الإجتماعية انها ذكورية  للرجل منها نصيب سيطرة من خلال  رؤية دينية كالقوامة او من خلال اعراف و تقاليد اجتماعية ، و مع ذلك فمساحة حركة المرأة  بوسعها ان تجعل المرأة منتجة دون ان تضطر لكثير من التذمر ، والمرأة تتحرك في الوسط الإجتماعي  ايضا  ضمن الآداب العامة التي تشكل  عموم السلوك المجتمعي باختلاف الأعمار او الوضع الإجتماعي .
في داخل كل انسان انسان، ولذا يتحرك فطريا  و من باب مسؤولية ايضا تجاه الإنسان الآخر ، قد تختلف درجة التفاعل  والإمكانات  و مستوى الإقدام  للخدمة . المجتمعات  تتحلى  بالتعاون على البر والتقوى  فيصبح حراكها جمعيا بين الفردانية التي تعطي قدرا من الإسهام أو فرض الكفاية وبين  مفهوم يدا الله مع الجماعة  و ما خاب قوم تعاونو ماذلو،  و هكذا تنشيط في ديمومة صناعة نمطية مجتمعية بقدر  حضورها في الكراء  لها حضور في المساندة  بدون أجر  او ما يعرف بالعمل الطوعي  ، و العمل الطوعي  هو سلوك معتاد  قد يكون منتظما  او دوريا  و قد يكون مفاجئا يحتاج تحركا آنيا  ، والمجتمعات  التي تتمتع بهذا القدر من الفعل هي مجتمعات  توصف بتكاتفها وتلاحمها وتراحمها . 

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات