صوتي لمن يستحق       إغلاق مجمع طبي خاص بمحافظة الأحساء       أنطلاق فعاليات مؤتمر الكلى الخامس 2015       اليوم الثاني لبرنامج تأهيل محكمي بناء وتنفيذ الخطط الإشرافية       السعودي "بسام عريف" يحصد ذهبية الألعاب العالمية للبولينج و"ُكرة" أفضل لاعب في العالم       انا سني انا شيعي انا ابن هذالوطن للمنشد صابر المضحي       خير السمت في تناول الحقوق على ضوء العلاقات الست       رئيس جمعية (كفيف) يهنئ أول مجلس إدارة أعضاؤه بالكامل من ذوي الإعاقة       اجتماع اللواء العدواني بقيادات المحافظةلوضع ترتيبات نقاط الفرز للطرق الرملية المؤدية لمكة       استعدادا للمشاركة في البطولة الخليجية الحادية عشر للشباب       عميد أسرة الناجم بالمطيرفي الحاج ماجد الناجم في ذمة الله       تعازينا لعائلة الخميس وذويهم بالمطيرفي إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ       بر الفيصلية يوزع الحقيبة المدرسية       الخدمة المدنية تدعو (1249) مواطنة لاستكمال اجراءات ترشيحهن على الوظائف المشمولة بلائحة الو       ناصر القطامي      


تتفاوت الأفهام في التعاطي مع مصطلح (الحقوق) المتداول في الكتابات والأدبيات والمقالات والدساتير، فكل منا يمر على هذا المصطلح المقدس، ولكن بالتأكيد ليس كل منا يدرك مدياته ومساحته في التطبيع على أرض الواقع، إلا إذا تم التسالم بين الناس مائة في المائة على فهم معناه ومصداقه، وهذه حالة مثالية يصعب تحققها في عالم الإنسان الذي يحب أن يأخذ دون أن يعطي، وأن يستأثر بحق الآخرين الى جانب حقه دون وجه حق، مع انه بفطرته السليمة يدرك حدود الحق الذي له والواجب الذي عليه، ويتلمس نقاط التماس مع حقوق الآخرين الذي يشاركونه الحياة من إنسان أو حيوان أو جماد.

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات