كانت الأمسية التي حضرتها ليلة السبت الماضي في قرية العمران بالأحساء في مجلس الحاج حسن العبدالله، للشاعر و"المفكر" الكبير محمد العلي، والذي تحدث فيها محاضرا عن "تاريخية الأفكار"، ملفتة لي، لا على مستوى عنوان المحاضرة، فهذا قد يكون مما لا يختلف عليه اثنان، ولكن أكثر ما لفتني رجل تجاوز عقده الثامن، ومع هذا تجد جيلا بعمر أحفاده يجلس ليستمع إليه، وشغوفا بما يطرح، وكأن هذا الجيل أوقف عقارب ساعته على ساعة الأستاذ العلي ورآه عصيا من أن يهزمه التاريخ.
شهد سعادة مساعد المدير العام للتعليم في الأحساء للشئون المدرسية الأستاذ يوسف الملحم، الحفل الختامي أمس في بيت الطالب، فعاليات الورشة التدريبية لمدربي ومحكمي "السومو" التابع للأولمبياد الوطني الـ 8 لـ "الروبوت"، التي استضافتها الإدارة العامة للتعليم في الأحساء لمدة 5 أيام، بإشراف النشاط الطلابي "العلمي"، وذلك بمشاركة 39 إدارة تعليمية "للبنين"، و25 إدارة تعليمية "للبنات"، وحضور سعادة مدير النشاط الطلابي في الإدارة العامة للتعليم في الأحساء الأستاذ يوسف الخلفان.

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات